فيديو مدينة العلمين الجديدة

وصف مدينة العلمين الجديدة

مدينة العلمين الجديدة إحدى مدن الجيل الرابع، وموقعها المميز سيجعلها بوابة مصر على إفريقيا، فهي تشهد نسبة مشروعات غير مسبوقة، وجذبت عدد من الشركات العالمية للاستثمار بها.

مدينة العلمين ستغير خريطة الساحل الشمالى بأكمله والمفهوم الذى أنشئ على أساسه، فهى ستكون مدينة سكنية تستقطب المواطنين طوال العام، وليس موسم الصيف فقط كما هو معتاد.

مدينة العلمين الجديدة تبلغ مساحتها الإجمالية 48 ألف فدان ومن المخطط لها أن تستوعب أكثر من 3 ملايين نسمة، وتتكون المرحلة الأولى من قطاعين أساسيين بمساحة نحو 8 آلاف فدان، وهما القطاع الساحلي، ويشمل قطاع المركز السياحي العالمي، والقطاع الأثري، والحضري.

يتكون القطاع الساحلي بالمدينة من عدة مناطق وهى: منطقة بحيرة العلمين (حى الفنادق)، ومركز المدينة، والحى السكنى المتميز، وحى حدائق العلمين، مرسى الفنارة ومركز المؤتمرات، و(منتجع خاص)، والمنطقة الترفيهية، والمركز الثقافى، والإسكان السياحي، وحى مساكن البحيرة، ومنطقة أرض المعارض ، أما منطقة الفنادق ستضاهي أبراج دبى، وستقام بها احتفالات في المناسبات.

تبلغ قيمة الاستثمارات بالمدينة، عشرات المليارات، إجمالى مساحة الفنادق 296 فدانًا، يبلغ عدد الغرف الفندقية 15500 غرفة.

وبها مركز المركز الطبى العالمى للاستشفاء والعلاج الطبيعى على مساحة قرابة45 فدانًا، ينفذ علي أكثر من مرحلة المرحلة الأولى 400 فدان ويضم مراكز تجارية، ومنافذ بيع، ومعارض، وملاهى، ومجمع سينمات ومسارح، ونوادى رياضية، وخدمات إدارية.

كما ينفذ بمدينة العلمين الجديدة محطة تحلية مياه بطاقة 150 جودة ألف متر 3 يوميًا تعمل بالطاقة الشمسية.

وعن مشروعات الإسكان الاجتماعي، فإنه يوجد بالمدينة 10 آلاف وحدة إسكان اجتماعي.

وسيتم تنفيذ قطار مكهرب فائق السرعة تصل سرعته إلي ٢٥٠ك/ساعة لربط مدينة 6 أكتوبر بمدينة العلمين بطول نحو221 كم بموازاة طريق وادي النطرون / العلمين، وتفريعة لمدينة الإسكندرية مروراً بمدينة ومطار برج العرب بطول 99 كم، وأيضا لربط مدينة 6 أكتوبر بمدينة العلمين بطول نحو 244 كم مرورًا بمدينة برج العرب وتفريعة لمدينة الإسكندرية بطول نحو 46 كم).

موقع مدينة العلمين الجديدة

تبدأ حدود مدينة العلمين من طريق وادي النطرون إلى الضبعة. يتم تحويل طريق اسكندرية مطروح الدولي بدايةً من الكيلو 93 إلى تقاطع وادي النطرون العلمين ليكون مدخل لمدينة العلمين بطول 33 كيلو. تقع مدينة العلمين الجديدة داخل الحدود الإدارية لمحافظة مرسى مطروح بطول 48 كم من الطريق الدولي (الإسكندرية – مطروح). تنقسم المدينة إلى شريحة سياحية وتاريخية وسكنية. تقع الشريحة السياحية الاستثمارية الأولى على ساحل البحر المتوسط والشريحة الاستثمارية الثانية جنوب طريق اسكندرية مطروح الدولي أما الشريحة الثالثة فهي المنطقة التاريخية والأثرية بمقابر العلمين.

المرحلة الاولى

تضم المرحلة الأولى من مدينة العلمين الجديدة 5 آلاف وحدة بـ”الإسكان المتميز” و”سكن مصر”، و1320 وحدة بإسكان وسط المدينة، و350 وحدة بالكمبوند السكني، و 4500 وحدة بالأبراج الشاطئية (15 برجاً) بالإضافة إلى جامعتين هما (جامعة العلمين، الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري) ومدينة تراثية.

تقسيم مدينة العلمين الجديدة

  • 10 آلاف وحدة سكنية.
  • قطاع ساحلي مكون من:

حي الفنادق – مركز المدينة – الحي السكني المميز – مركز المؤتمرات – حي حدائق العلمين – مرسى الفنارة – المنطقة الترفيهية – منتجع خاص – مركز ثقافي – إسكان سياحي – حي مساكن البحيرة – أرض المعارض.

  • منطقة أثرية مكونة من:

متحف مفتوح – منتزه دولي – منطقة ترفيهية – فنادق – خدمات ميناء. قطاع حضري مكون من: جامعة – مركز خدمات إقليمية.

  • مركز سياحي عالمي على نسبة بناء 20%.
  • 8 منصات منفصلة تطل على البحر.
  • أبراج على كل منصة تصل ارتفاعها إلى 35 متر.

تتكون الأبراج من 3 أدوار تجارية وإدارية وكراج سفلي بجانب الوحدات السكنية.

تقع المنطقة الترفيهية في مكان متميز على طريق الإسكندرية / مطروح بعد مارينا 7.

تم في أغسطس 2018 الإنتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى من الممشى السياحي الترفيهي، بمدينة العلمين الجديدة، حيث تم الإنتهاء من أعمال حارات الدراجات، والبرجولات، ومقاعد الجلوس، وأعمدة الإنارة، وزراعة أشجار النخيل، وتهذيب الشواطئ، وإنشاء مباني دورات المياه، وخلع وتغيير الملابس، بجانب الانتهاء من تنفيذ البحيرة الصناعية، والتي تُعد بمثابة خزان للمياه الصالحة للزراعة، والمُستمدة من محطة تحلية تم تنفيذها بطاقة إنتاجية 500 م3/يوم، لحين الإنتهاء من رفع طاقتها الإنتاجية إلى ألف م3/يوم، لإمداد الحديقة المركزية والممشى السياحي بالمياه الصالحة للزراعة.

إنهاء وتشغيل مبنى مطعم التبة بإدارة عالمية لبنانية، وبمواصفات قياسية، ومُزوّد بحمامات السباحة، وشواطئ مُجهزة للاستخدام، وجارٍ الانتهاء من مطعم التبة 2، بجانب الانتهاء من 4 أماكن كافيتريات، مُجهزة للطرح والاستخدام.

جراج الرئيسي، الذي يسع 3 آلاف سيارة بالمنطقة الترفيهية، كما يتم تنفيذ الدور الأرضي فوق الجراج، والذي يحتوي على العديد من النوافير، والشلالات، وشاشات العرض، والمطاعم والكافيتريات، والأماكن الترفيهية، وفروع البنوك، وفندق صغير للاستمتاع بأجمل رقعة بالساحل الشمالي الغربي.

مدينة الجيل الرابع

باعتبار مدينة العلمين الجديدة إحدى مدن الجيل الرابع، يُراعى في “العلمين الجديدة” تطبيق معايير استدامة الطاقة وتدوير المخلفات لتصبح مدنا خضراء، يتعدى نصيب الفرد فيها من المسطحات الخضراء والمفتوحة 15 مترا مربعا، كما سيطبّق بالعلمين الجديدة نمط المدن الذكية التي تقدم بها جميع الخدمات إلكترونيا وتغطيها شبكة المعلومات العالمية؛ وذلك بما يتوافق مع رؤية مصر 2030 واستراتيجية التنمية المستدامة 2052

ولا يعد بناء مدن الجيل الرابع رفاهية، وإنما تهدف للمساعدة في توزيع الزيادة السكانية الكبيرة، ومضاعفة المعمور المصري بدلا من التكدس الكبير على الوادي والدلتا، إلى جانب وضع مصر على خريطة الاستثمارات العالمية.

فهذه المدن ستصبح مركزا لريادة المال والأعمال على المستوى القومي والإقليمي، وتؤدي جميع الخدمات الحكومية لقاطينها ومحيطها العمران بشكل بسيط وحضاري، وتقدم رسالة فريدة من خلال بيئة عمرانية متطورة توفر فرصا متوازنة لجميع الفئات ونموا اقتصاديا مستداما وبنية تحية عالية المستوى وأنظمة نقل عام وخدمات ومنشآت تعليمية ومتطورة، وبيئة معيشة صحية وجودة حياة مناسبة ومسكن ملائم لمختلفة فئات المجتمع.

وتم البدء في تنفيذ 15 مدينة – من الجيل الرابع – وهي: العاصمة الإدارية والعلمين الجديدة وشرق بورسعيد والمنصورة الجديدة، وحدائق أكتوبر، وأكتوبر الجديدة، والشيخ زايد الجديدة، والإسماعيلية شرق القناة، والجلالة، والعبور الجديدة، وتوشكا الجديدة، ومدينة ناصر غرب أسيوط، وملوي الجديدة، والفشن الجديدة.

وتم اختيار هذه المواقع الاستراتيجية لتحقيق أكثر من معيار، منها الموقع المميز الذي يجعلها تنافس عالميا وإقليميا وأنها تكون على المحاور التنموية المحددة لمضاعفة الرقعة السكانية بالإضافة إلى أنها تكون مرتبطة بالمشروعات الكبرى التي تعمل الدولة على تنفيذها.

وكان لهذه المدن دور محوري لنهوض قطاع التشييد والبناء خلال الأربع سنوات الماضية، وتحقيق حوالي 3 ملايين فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.